روّاد الأخبار

قطارات تعمل بالهيدروجين ستباشر مهامها في فرنسا بحلول 2025

عقدت منطقة بورغوني-فرانش كومته الواقعة في شرق فرنسا اتفاقا مع العملاق الصناعي “ألستوم” لشراء ثلاثة قطارات صديقة للبيئة والتي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين كطاقة لها.

وحققت شركة “ألستوم” الفرنسية الرائدة في العالم في مجال توليد الطاقة ونقلها وتأسيس البنية التحتية للسكك الحديدية ووضع معايير لتقنيات مبتكرة وصديقة للبيئة نجاحا جديدا من خلال هذا العقد والذي بلغت قيمته 51.9 مليون يورو.

ومن المقرر أن يتم توقيع هذا الاتفاق بشكل رسمي وبحضور وزير النقل الفرنسي جان باتيست جباري الجمعة في مدينة أوكسير، وهي عاصمة إقليم يون في منطقة بورغوني-فرانش كومته.

وقال ميشال نونيو، نائب رئيس المنطقة الفرنسية والمسؤول عن النقل فيها، إن “قرار شراء ثلاثة قطارات تعمل على الهيدروجين جزء من عملية البدء بتنفيذ أول نظام بيئي في فرنسا يعمل على الهيدروجين”.
ومن بين المناطق الأربع التي أعلنت استعدادها لخوض تجربة القطارات الصديقة للبيئة، أوفرنيْ-رون ألب، بورغونيْ-فرانش كومته، غراند إيست وأوكسيتاني، مدينة بورغوني-فرانش كومته “هي الوحيدة التي تمتلك نظام بيئي إقليمي كامل”.
وأضاف نونيو أنه تم تركيب مركزاً لإنتاج الهيدروجين في أوكسير لتأمين الوقود ليس فقط للقطارات، ولكن أيضاً للحافلات وشاحنات نقل النفايات وربما لشركات النقل البحري والشحن المحلية”.

وقال نونيو ” نحن نتبع نهجاً متعدد الاتجاهات، يبدأ من إنتاج الهيدروجين إلى النقل مرورا بالصناعة”.


وقال المسؤول إنه من المقرر أن يبدأ العمل في محطة إنتاج الهيدروجين خلال “هذا العام”، وأن تدخل حافلات الهيدروجين الخدمة في نهاية العام الحالي وأن تبدأ اختبارات القطارات الصديقة للبيئة بين عامي 2022-2023، على أن تدخل في الخدمة بحلول 2025.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: