روّاد الصحف والآراء

أسامة بن لادن وجمال خاشقجي والمخابرات الاميركية بينهما

أسامة بن لادن وجمال خاشقجي والمخابرات الاميركية بينهم


كتب ألبير فرحات مستشار مركز التحليل حول الارهاب في باريس: اسامة بن لادن و جمال خاشقجي الى غيرهم من الاسماء التي برزت اسمائهم في عالم الاستخبارات والجماعات الاسلامية المسلحة من تنظيم “القاعدة” الى الجماعات الاسلامية المسلحة في الجزائر والتي ارتبط اسم جمال خاشقجي كثيرا مع هذه الجماعات. ادوار استخدمتها اجهزة الاستخبارات الاميركية في فترة من الفترات وكانت رأس حربة لتنفيذ خطط مطلوبة ادت الى سقوط المئات بل الآلاف من الضحايا الابرياء وخراب دول عديدة ( افغانستان العراق والجزائر اضافة الى الاعمال الارهابية التي استهدفت المدنيين في فرنسا ولندن واسبانيا والسعودية واميركا) وغيرها من اماكن الصراع .
اسامة بن لادن ؛ وباعترافه اكد لي في السودان من خلال لقاء صحفي على هامش المؤتمر الشعبي العربي الاسلامي CPAI الذي انعقدت دورته الاولى بالخرطوم عام 1994 باشراف حسن الترابي والرئيس المخلوع عمر حسن البشير ، ان علاقته مع المخابرات الاميركية السي اي اي كانت معروفة وواضحة للجميع وان هذه العلاقة هي بهدف محاربة الاتحاد السوفياتي في افغانستان.  وبعد وانتقل بن لادن من موقع الحليف للولايات المتحدة الى موقع العدو الاول والارهابي الاكثر خطورة بالنسبة للولايات المتحدة الاميركية وكان جمال خاشقجي على علاقة وثيقة بين لادن وهو من رتب لي الموعد ما اسامة بن لادن واجريت حوارا معه ونشر في صحيفة فرانس سوار الفرنسية عام ١٩٩٨
جمال خاشقجي تابعته والتقيته في العديد من الاماكن بدءا من السودان وصولا الى لندن وحتى وصوله الى تركيا ، جمال عمل كمندوب لجهاز الاستخبارات الاميركية في المنطقة وكان مقربًا من الجماعات الاصولية المتطرفة المرتبطة بأجهزة المخابرات التركية ، والتي تضعها الولايات المتحدة على قائمة الارهاب الدولي …
جمال خاشقجي لم يكن بياضه ناصعا كالثلج كما يقول المثل وكما تريد ان تصوره خطيبته التركية التي وهي الاخرى التي تربطها علاقات جيدة مع المخابرات التركية سؤال يطرح نفسه من دون خجل !
منذ مقتل جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا سنة 2018 والى اليوم ، الكل يعرف ان محاولة ابتزاز المملكة العربية السعودية والحملات الاعلامية التي تقوم بها بعض الدول.
كل المؤشرات تدل على ان الادارة الاميركية الجديدة تريد او تحاول ابتزاز المملكة من خلال هذه المسالة، تحت عنوان حقوق الانسان، وكأن حقوق الانسان في ايران وسورية ولبنان والصين باحسن حالها، الا ان ما هو مؤكد  ان استخدام تقرير المخابرات الاميركية – المسلسل التركي هو فقط  من اجل الحصول على المزيد من الصفقات التجارية التي من الممكن ان تؤدي الي تسوية الازمة الاقتصادية للسوق الاميركية.
والجدير ذكره ان المملكة عبرت عن أسفها لمقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي، وأوضحت التزامها الثابت بالكشف عن الحقيقة ومعاقبة كل من تورط في هذه الجريمة ومحاسبتهم واتخاذ الإجراءات لضمان عدم تكرارها في المستقبل.
وقد وجه خادم الحرميين الشريفين النيابة العامة بالتحقيق في القضية ،
بالاشارة الى ان جلسات المحاكمة ممثلين كانت بحضور عن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وتركيا بالاضافة إلى ممثلين من هيئة حقوق الإنسان.
و أعلنت النيابة العامة السعودية صدور الأحكام النهائية بحق المتورطين في الجريمة بإدانة ٨ متهمين في القضية، معلنة بذلك إغلاق القضية بشكل نهائي بوجهيها العام والخاص.
كما اكدت المملكة انها مصرة على معاقبة كل من تورط في هذه الجريمة ومحاسبتهم واتخاذ الإجراءات لضمان عدم تكرار ها في المستقبل، ووصف العملية بأنها “عملية مارقة نفذها أفراد من دون إذن أو علم من السلطات السعودية، ولم يصدر أمر للقيام بهذه العملية“.
وقد اصبح معروفا للقاصي والداني ان التقرير استخدم تعابير وأوصافا ومزاعم سبق أن استخدمت من قبل أطراف مناوئة للمملكة لأسباب سياسية وأيديولوجية وتاريخية وتم تبنيها من جهات غير محايدة للنيل من المملكة وقيادتها

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: